ميكسد دايمنشنز تنظم ورشة عمل لتطوير صناعة الألعاب الإلكترونية في الأردن

بالتعاون مع شركة يونيتي ثريدي العالمية وجامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا

نظمت شركة يونيتي ثريدي العالمية وبالتعاون مع وكلائها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، \"ميكسد دايمنشنز\"، أمس (الأحد) ورشة تدريبية تهدف إلى تطوير صناعة الألعاب الالكترونية في الأردن.

وقد شارك في الورشة التي تم تنظيمها بالتعاون جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا عدد كبير من طلبة الجامعات و الشركات والأفراد العاملين في هذا المجال، حيث تسنت لهم فرصة الاطلاع على مستجدات القطاع ومعرفة التقنيات الحديثة ومجالات توظيفها والاستفادة منها لتطوير هذه الصناعة محليا ونقلها من طور المنافسة على الأسواق الاقليمية إلى العالمية.

صناعة الألعاب الإلكترونية

وفي معرض تعليقه، قال المدير التنفيذي لشركة ميكسد دايمنشنز السيد مهند التصلق: \"نجحنا في الورشة وبالتعاون مع خبراء الشركة العالمية في تنمية مهارات العاملين والمهتمين في هذا المجال وإكسابهم المهارات الفنية والقدرات التقنية اللازمة لدخول الأسواق العالمية\".

وأضاف التصلق: \"إن الإهتمام الكبير في الأردن لإنشاء مجتمع تكنولوجي يتكون من مبرمجين قادرين على إنتاج ألعاب إلكترونية ذات تنافسية عالية إضافةً إلى دعم جلالة الملك وتوجيهاته الصريحة بأن يكون الأردن منطلقاً للتكنولوجيا في العالم العربي يعد دافعاً لنا لمتباعة العمل والسير بخطى ثابتة نحو العالمية سعياً منا لوضع الأردن على خارطة العالم في مجال التكنولوجيا التفاعلية\".

وقد تخلل الورشة المجانية عروض حية وتقديمية، استعرض الخبراء فيها طرق وأدوات مواكبة توجهات السوق العالمية، كما تم تعريف المشاركين على المعايير الفنية التي يجب عليهم الالتزام بها لتصدير منتجاتهم إلى أحد أكبر وأسرع القطاعات الاقتصادية في العالم.

وتجدر الاشارة إلى أن فريق شركة يونيتي وخلال زيارته لشركة ميكسد دايمنشنز الأردنية قد زار مختبر الألعاب في مجمع الأعمال بهدف بحث سبل التعاون وإيجاد فرص العمل المشترك بين مطوري الألعاب الأردنيين والشركة العالمية. يذكر أن سوق الالعاب الالكترونية ومنذ سنوات يسجل معدلات نمو عالية، حيث بلغ حجم هذا السوق وبحسب تقديرات مؤسسة جارتنر الدولية 74 مليار دولار أمريكي في نهاية العام 2011.